إدارة الأزمات عند الأنبياء  في القرآن الكريم (النبي إبراهيم  انموذجًا)

Authors

  • مريم هادي رضا

Abstract

من الممكن إيجاز البحث بما يأتي :

إن النبي إبراهيم 7 حين رأى الكواكب قال هذا ربي على سبيل التشكيك وليس الإيمان، وكان 7 في مواجهته للأزمات استخدم الأدلة العقلية في بطلان عبادة غير الله وأثبات عبادة الواحد الأحد بالدليل العقلي ، وقد تسلسل في الأدلة العقلية لبطلان الشرك تسلسلاً منطقياً دقيقاً ومحكماً في الوقت نفسه .

ثم أن النبي إبراهيم 7 في مواجهته للأزمة دأبه ككل الأنبياء : استخدام أدب الحوار واحترام الآخر وعدم التعدي على ما يعتقد إلا بما يناسب الأدب والدعوة إلى الله، ثم ختم 7 هذه المواجهة للأزمة بعد بيان بطلان ما يعبدون وانكشاف الحقيقة قدم مشروعه العالمي وهو عبادة الله وتوحيده وعدم الشرك به، فلم يدعهم في حيرة وتيه من أمرهم بل قدم لهم المشروع الإلهي كحل ناجع لتلك الأزمة.

Downloads

Download data is not yet available.

Downloads

Published

2022-04-01

How to Cite

رضا م. ه. “إدارة الأزمات عند الأنبياء  في القرآن الكريم (النبي إبراهيم  انموذجًا)”. Journal of the College of Jurisprudence, vol. 1, no. 40-41, Apr. 2022, https://journal.uokufa.edu.iq/index.php/fqhj/article/view/9386.