دليل المقيّمين أو المحكّمين

     تأمل مجلة كلية الفقه من المحكّم/المقیّم العلمی أن يساعد الباحثین على تحسین ورقتهم البحثية وإثرائها بما عنده من خبرة علمية في مجال تخصصه؛ ولذا ينبغي أن يحتوي تقریره التقییمي إرشادات واضحة وإضافات واضحة للباحث، لاسيما فيما يتعلق بمواضع التعدیلات من متن البحث أو هوامشه. أما في ما يخص التعليقات التي لا يرغب أن يطلع عليها الباحث، فبإمكان المقيّم إرسالها إلى رئيس التحرير بصورة مباشرة وسرية، مع لحاظ أنّ التقييم العلمي يختلف من مقيّم إلى آخر، وقد يعرض رئيس التحرير البحث على مقيّم آخر ومن ثم يقارن نتائج التقييم فيما بينها؛ ليتخذ قراره النهائي بشأن قبول البحث أو رفضه.

    وبهدف إجراء عملية التحكيم بوقتها المحدد، ينبغي للمحكم أن يتابع حسابه على منصة المجلة، وأن ينصّب تطبيق الإيميل على هاتفه؛ ليكون على اطلاع دائم بالإشعارات التي تصل إليه، وإذا لم يكن عنده الوقت الكافي أو الرغبة في تقييم بحث ما، فيجب عليه إبلاغ المجلة بأسرع وقت؛ ليتسنى لها إرسال البحث إلى مقيّم آخر، حفاظًا على التزاماتها ومراعاةً لوقت الباحث.

      تشجع مجلة كلية الفقه المقیّم العلمی على النقد البناء للبحث، وأن يتحلى بالموضوعية العلمية البحتة في تقریره، من قبيل التسلسل في بناء هيكلية البحث، وصحة منهجیة الباحث في عرض المقدمات والنتائج، ومدى أصالة بحثه وأهميته العلمية... إلخ.

   ترحب مجلة كلية الفقه بالأساتذة الأفاضل ممن لديهم خبرة أكاديمية في مجال تخصصهم الدقيق، وعندهم المقدرة على التعامل مع التحكيم الإلكتروني، سواء من داخل العراق، او من خارجه، وعندهم رغبة لأن يكونوا ضمن فريقها التحكيمي، أن يقوموا بتدوين معلوماتهم في هذه الاستمارة، بلحاظ أنّ عملية التقييم للبحوث من خارج العراق تكون مجانية، لأنّ نشرها في مجلتنا مجاني أيضًا، ولكن المجلة ستزود المقيّم بكتاب تأييد لتقييمه..

                                                 ولهم وافر الشكر والاحترام.

   

      وبناءَ على ما سبق، تتوسم مجلة كلية الفقه بالمحكّمين الأكارم، قبل أن يقبلوا تقييم البحث ويلتزموا بتعليماتها، الاطلاع على النقاط الآتية:

  • التأكّد من أن عنوان البحث، وفحوى خلاصته، يتطابق او قريب من تخصصه العلمي الدقيق، أو تخصصه العام على أقل تقدير.
  • بعد أن يقبل عملية التحكيم، ينبغي له أن ينزل البحث على جهازه، ويبدأ قراءته بتمعن، ويؤشر على الملف ملاحظاته أو تعديلاته (بأن يضع تعليقاته بين قوسين وبلون مغاير لنص البحث الأصلي؛ ليتسنى للباحث الانتباه إليها بعد إعادة البحث إليه).
  • يحفظ ملف البحث بصورته الجديدة –المعدّلة- ثم يملأ اسامارة التقييم بشكل إلكتروني ويضمنها ملاحظاته الأخيرة سواءً للباحث أو لئيس التحرير.
  • يرفع البحث المعدّل للموقع في خانة إرفاق ملف) ومن ثم يختار توصيته النهائية بشأن قبول البحث أو رفضه، وينهي عملية التحكيم بالضغط على إزرار (إكمال).
  • هنا، تنتهي عملية التحكيم، وتصل رسالة الكترونية مباشرة إلى رئيس التحرير تعلمه بانتهاء عملية التحكيم.
  • بعد استلام البحث، يقوم رئيس التحرير بإرساله إلى الباحث؛ ليجري عليه التعديلات، شريطة أن يلتزم بها حرفيًا، ويأخذ بها بتمامها.
  • بعد أن ينتهي الباحث من إجراء التعديلات على بحث، يعيده إلى المجلة بصورته المدّله، وهنا يقوم رئيس التحرير بالتدقيق في التعديلات ومدى التزام الباحث بها.
  • جميع مراحل عملية التحكيم أو التقييم تجري بصورة إلكترونية وفي أوقات محددة.