استخدام مشتقات الطقس لتحويط مخاطرة الحجمية لمحصول القمح دراسة تجيريبية لتحويط التقلب بدراجات الحرارة باستخدام خيارات الدرجات اليومية

المؤلفون

  • ميثم ربيع هادي الحسناوي جامعة كربلاء، كلية الادارة والاقتصاد
  • اشرف بدر الدين محمد القزاز جامعة كربلاء، كلية الادارة والاقتصاد

DOI:

https://doi.org/10.36325/ghjec.v19i1.14145

الكلمات المفتاحية:

مشتقات الطقس، مخاطرة الحجمية، تحويط التقلب

الملخص

لقد اصبح التغير المناخي واحد من اقوى الخطب والاحاديث في العالم فالارتفاع في درجات الحرارة والذي يعزى الى المستويات المتصاعدة من اوكسيدات الكربون كذلك تزايد التقلب في مستويات تساقط الامطار افضى وسيفضي الى توليفة متزايدة التنوع من التاثيرات السلبية مناخياً واقتصادياً واجتماعياً وبيولوجياً، وبذلك فان تأثير الطقس على الأنشطة التجارية يبدو هائلاً وخطيراً وهو يختلف باختلاف النشاط التجاري والموقع وحجم ومستوى التغير الحاصل في المتغيرات المناخية. في القطاع الزراعي(محل اهتمام هذه الدراسة) ، يمكن أن تحدث التقلب في درجات الحرارة على حجم السلع الاساسية المنتجة على مستوى البلد،ناهيك عن تأثيرها بالتبعية على نوعية وجودة هذه السلع وبالتالي اسعارها ليس فقط محلياً انما دولياً. هذه المخاطرة الحجمية اثقلت كاهل المتعرضين لها سواء اكانو افراداً ام مؤسسات ام دول واصبح لزاماً البحث عن اداة تساهم جزئياً او كلياً في معالجة هذه المشكلة فكانت مشتقات الطقس هي السبيل المقترح لذلك. تشمل المخاطر التي تغطيها مشتقات الطقس التأثير العكسي المحتمل للطقس على التكاليف والإيرادات والتدفقات النقدية المتوقعة.

 مشتقات الطقس ادوات مبتكرة حديثة غاية في الروعة لتسليع الجو ، اي لتحويل متغيرات الارصدة الجوية الى سلعة قابلة للتداول في الاسواق وبين المتعاملين بيعاًوشراء. وهي تشكل قمة الابداع في فكر الهندسة المالية المعاصر. لذا تحاول هذه الدراسة طرح واختيار انجح الاستراتيجيات التي من الممكن اعتمادها للتخلص او للتقليل من تأثير المخاطرة الحجمية للسلع الاساسية . فكرة هذا الاسلوب قائمة على فكرة تقليل مخاطر الطقس التي تؤدي الى نقص غلة المحصول  وذلك من خلال اعداد هندسات مالية محتملة طبقاً لقواعد واجراءات علمية رياضية دقيقة، تستهدف بناء استراتيجيات تداول قائمة على خيارات مستقبليات الطقس غايتها الاساس هي تحويط المخاطرة الحجمية للسلع الاساسية المختارة(القمح ) المتولدة بسبب التقلبات في متغيرات الطقس المدروسة(درجات الحرارة) .

ولغرض تحقيق غايات هذه الدراسة فقد تم جمع بيانات درجات الحرارة للدول المدروسة(العراق والولايات المتحدة) للمدة( 2006-2020). وباستعمال عدد من الاساليب المالية والرياضية والاحصائية وخلصت الدراسة للعديد من الاستنتاجات ولعل من اهمها ان بالامكان التخلص من الاثار المحتملة لتقلبات الطقس في حجم انتاج السلع الاساسية وذلك باستعمال خيارات مستقبليات الطقس وان التحوط عبر هذه الادوات هو افضل  بكثير من عدم التحوط على الاطلاق . وتوصلت الدراسة لعدد من التوصيات من اهمها ضرورة اللجوء الى اسواق مشتقات الطقس الدولية،كخطوة اولئ، وذلك لتحويط القلب في احتياجات العراق من محصولي القمح والرز والناشئة من تقلبات الطقس في العراق وفي الدول المصدرة لتلك السلع وذلك عبر استراتيجيات التحوط المتقاطع واقامة سوق لمشتقات الطقس في العراق، كخطوة ثانية بعد استكمال جميع الاشتراطات الضرورية والكافية لاتمام ذلك لما لذلك من اهمية بالغة في تنفيذ استراتيجيات ادارة مخاطرة الطقس التي تواجهها مختلف القطاعات الاقتصادية بالبلد.

التنزيلات

بيانات التنزيل غير متوفرة بعد.

التنزيلات

منشور

2023-03-30

كيفية الاقتباس

الحسناوي م. ر. ه. و القزاز ا. ب. ا. م. (2023) "استخدام مشتقات الطقس لتحويط مخاطرة الحجمية لمحصول القمح دراسة تجيريبية لتحويط التقلب بدراجات الحرارة باستخدام خيارات الدرجات اليومية", مجلة الغري للعلوم الاقتصادية و الادارية , 19(1), ص 626–651. doi: 10.36325/ghjec.v19i1.14145.

المؤلفات المشابهة

يمكنك أيضاً إبدأ بحثاً متقدماً عن المشابهات لهذا المؤلَّف.